منتدى ثانوية سعد دحلب تيميمون
مرحبا بك
سعدنا بك
نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر تسجيلك ومشاركتك

منتدى ثانوية سعد دحلب تيميمون

منتدى تربوي تعليمي
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
منتدى قوبا التربــــــــــــــــــــــــــــوي يرحـــــــــــــــــــــــــــب بكم
عن سيدنا العارف بالله الحسن بن صالح البحر نفع الله به : لِفهم العلم والعملِ بهِ وعدم نِسيانهِ تُردِّد هذا الدعاء : اللهمَّ إني أسألك فهم النبيـين وحفظ المُرسلين وإلهام الملائكة المُقربين ، اللهمَّ أغنني بالعلم وزيني بالحلم وأكرمني بالتقوى وجملني بالعافية يا أرحم الراحمين
ومن كلام الحبيب أحمد بن حسن العطاس نفع الله به قال : يُروى أن رجلاً جاء إلى النبي  فقال : يا رسول الله ، إني كثير النسيان فعلمني شيئاً ، فقال لهُ : ( قل عند كل يوم : اللهم اجعل نفسي مطمئـنـة ، تؤمنُ بلقائك ، وتقنعُ بعطائك ، وترضى بلقائك ) قال : فما نسيتُ بعدها شيئاً يقول ذلك 3 مرات أخرجه الطبراني في ( المعجم الكبير ) .
دعاء بدء المذاكره اللهم إني اسألك فهم النبيين ، وحفظ المرسلين ،و إلهام الملائكهالمقربين ،اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك ، وقلوبنا مليئة بخشيتك ، ، وأسرارنابطاعتك إنك على كل شئ قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل .
دعاء بعد المذاكرة اللهم إني استودعك ما قرأت وما حفظت، فردّه عليّ عند حاجتي إليه، إنك على ماتشاء قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل. الدعاء عند التوجه الي الإمتحان اللهم إني توكلت عليك ، واسلمت أمري إليك ، لاملجأ ولا منجى منك إلاإليك . الدعاء عند دخول لجنة الإمتحان رب أدخلني مدخل صدق ، أخرجني مخرج صدق ، واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيرا . الدعاء بعد استلام ورقة الأسئلة اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت بديع السماوات والأرض مالك الملك ذو الجلال والإكرام اللهم اكفنا روعة الامتحان وارزقنا حسن الإجابة بما شئت لي وكيف شئت ، إنك على ما تشاء قدير . عند بدأ الإجابة في الامتحان ربّ اشرح لي صدري ويسّر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي. سورة ألم نشرح لك صدرك... اللهم اجعل الامتحان برداً وسلاماً عليّ كما جعلت النار برداً وسلاماً على سيّدنا إبراهيم. اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحَزْنَ إذا شئت سهلاً. الدعاء عند النسيان اللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه ، اجمع على ضالتي . اللهم صلّ على سيّدنا محمد الفاتح لما أغلق الخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم.عسى أن يهديني ربي لخير من هذا رشداً. الدعاء عند التعثر في الاجابة ياحي ياقيوم برحمتك أستغيث ، رب أني مسني الضر ، وانت أرحم الراحمين، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الضالمين . عند تعسر الإجابة لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين. بعد الانتهاء الاجابة الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» ملخص دروس التربية الاسلامية للسنة الرابعة متوسط
الأحد 11 مايو 2014 - 11:47 من طرف ادامس

» ملخص دروس اللغة العربية للسنة النهائية شعبة علوم تجريبية
السبت 26 أبريل 2014 - 22:39 من طرف djama

» تدرج 03 ابتدائي
السبت 22 فبراير 2014 - 2:26 من طرف أبو أسامة

» مقالات في الفلسفة
السبت 22 فبراير 2014 - 2:15 من طرف أبو أسامة

» ملخص لدروس الفيزياء لطلبة البكالوريا
الثلاثاء 28 يناير 2014 - 16:32 من طرف Admin

» ملخص دروس اللغة الفرنسية للسنة النهائية شعبة علوم تجريبية
الأربعاء 1 مايو 2013 - 0:39 من طرف barketabbes

» افعال المدح والذم
الخميس 25 أبريل 2013 - 0:12 من طرف زينب تيميمون

» صيغ المبالغة اوزانها وكيفية صياغتها
الخميس 25 أبريل 2013 - 0:06 من طرف زينب تيميمون

»  لكل التلاميذ درس الاغراء والتحذير
الخميس 25 أبريل 2013 - 0:04 من طرف زينب تيميمون

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
زايدي حسين
 
أبو أسامة
 
زينب تيميمون
 
محمد الجوراري
 
المعتز بالله
 
iliasm
 
REINE SOUSOU
 
ادامس
 
seya
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 12 بتاريخ الجمعة 17 مايو 2013 - 12:56

شاطر | 
 

 عباس محمود العقاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زايدي حسين



عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 01/04/2012

مُساهمةموضوع: عباس محمود العقاد   الأربعاء 2 يناير 2013 - 13:58




عباس محمود العقاد
(1989 – 1964)
ولد عباس محمود العقاد في 28 حزيران 1889م، في مدينة أسوان بصعيد مصر، وكان أبوه يعمل موظفاً بسيطاً في إدارة المحفوظات، ولكنه استطاع مع ذلك أن يدبِّر شؤون أسرته لما عُرف به من التدبير والنظام.
نشأ الطفل عباس وعقله أكبر من سنه، فعندما لمس حنان أبويه وعطفهما عليه قدّر لهما هذا الشعور وظل طوال عمره يكنّ لهما أعمق الحبّ.
وبادر أبوه - وعباس بعد طفل صغير- فتعهده حتى تعلم مبادئ القراءة والكتابة فراح يتصفح ما يقع تحت يديه من الصحف والمجلات ويستفيد منها. ثم لحق بإحدى المدارس الابتدائية وتعلّم فيها اللغة العربية والحساب ومشاهد الطبيعة وأجاد الإملاء، وحصل على شهادتها سنة 1903 .
وحدث أن زار المدرسة الإمام الشيخ محمد عبده وعرض عليه مدرس اللغة العربية الشيخ فخر الدين كراسة التلميذ عباس العقاد، فتصفحها باسماً وناقش العقاد في موضوعاتها ثم التفت إلى المدرِّس وقال: " ما أجدر هـذا الفتى أن يكون كاتباً بعد! ".
وألمّ عباس بقدر غير قليل من مبادئ اللغة الإنجليزية حتى نال الشهادة الابتدائية بتفوق وأتاح له ذلك قراءة الأدب الإنجليزي مباشرة. وقال حينئذ عن نفسه: " عرفت قبل أن أبلغ العاشرة أني أجيد الكتابة وأرغب فيها، ولم ينقطع عني هذا الشعور بعد ذلك إلى أن عملت بها واتخذتها عملاً دائماً مدى الحياة ".
وبعد أن أتم عباس تعليمه الابتدائي عمل في وظيفة كتابية لم يلبث أن تركها، وتكررت زياراته للقاهرة وقويت صلته بالأدب والفن فيها ولم تستطع الوظيفة أن تشغله عنهما البتة وأصبحت علاقته بالصحف- على حد قوله- علاقة الكتابة من منازلهم. ولكنه أحس- بعد فترة- أن الوظيفة أضيق من أن تتسع لطاقاته فتركها وتفرغ لعمله في الصحافة، وأقبل على تثقيف نفسه بنفسه ثقافة واسعة.
وفي سنة 1905 عمل بالقسم المالي بمدينة قنا، وبدأ العقاد إنتاجه الشعري مبكراً قبل الحرب العالمية الأولى سنة 1914. وفي سنة 1906 عمل بمصلحة البرق، ثم ترك عمله بها واشترك سنة 1907 مع المؤرخ محمد فريد وجدي في تحرير " مجلة البيان"، ثم في " مجلة عكاظ " في الفترة بين سنة 1912 حتى سنة 1914، وفي سنة 1916 اشترك مع صديقه إبراهيم عبد القادر المازني بالتدريس في المدرسة الإعدادية الثانوية بميدان الظاهر. وظهرت الطبعة الأولى من ديوانه سنة 1916، ونشرت أشعاره في شتى الصحف والمجلات. وتوالى صدور دواوين شعره: وحي الأربعين- هدية الكروان- عابر سبيل، وقد اتخذ فيها من البيئة المصرية ومشاهد الحياة اليومية مصادر إلهام. وخاض هو والمازني معارك شديدة ضد أنصار القديم في كتابهما " الديوان " هاجما فيه شوقي هجوماً شديداً. وفى إنتاجه النثري كتب: الفصول- مطالعات في الكتب والحياة- مراجعات في الأدب والفنون.
ثم كتب سلسلة سير لأعلام الإسلام: عبقرية محمد- عبقرية الصديق- عبقرية عمر- سيرة سعد زغلول، كما اتجه إلى الفلسفة والدين فكتب: الله- الفلسفة القرآنية- إبليس.
توفي العقاد في الثاني عشر من آذار سنة 1964م بعد أن ترك تراثاً كبيراً.
ومن مؤلفاته:
ديوان العقاد- العبقريات- الشيوعية والإنسانية- أبو نواس- جحا الضاحك المضحك. ونشر له بعد وفاته: حياة قلم- أنا (ترجمة ذاتية له)- رجال عرفتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زايدي حسين



عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 01/04/2012

مُساهمةموضوع: عباس محمود العقاد   الأربعاء 2 يناير 2013 - 13:59

زايدي حسين كتب:



عباس محمود العقاد
(1989 – 1964)
ولد عباس محمود العقاد في 28 حزيران 1889م، في مدينة أسوان بصعيد مصر، وكان أبوه يعمل موظفاً بسيطاً في إدارة المحفوظات، ولكنه استطاع مع ذلك أن يدبِّر شؤون أسرته لما عُرف به من التدبير والنظام.
نشأ الطفل عباس وعقله أكبر من سنه، فعندما لمس حنان أبويه وعطفهما عليه قدّر لهما هذا الشعور وظل طوال عمره يكنّ لهما أعمق الحبّ.
وبادر أبوه - وعباس بعد طفل صغير- فتعهده حتى تعلم مبادئ القراءة والكتابة فراح يتصفح ما يقع تحت يديه من الصحف والمجلات ويستفيد منها. ثم لحق بإحدى المدارس الابتدائية وتعلّم فيها اللغة العربية والحساب ومشاهد الطبيعة وأجاد الإملاء، وحصل على شهادتها سنة 1903 .
وحدث أن زار المدرسة الإمام الشيخ محمد عبده وعرض عليه مدرس اللغة العربية الشيخ فخر الدين كراسة التلميذ عباس العقاد، فتصفحها باسماً وناقش العقاد في موضوعاتها ثم التفت إلى المدرِّس وقال: " ما أجدر هـذا الفتى أن يكون كاتباً بعد! ".
وألمّ عباس بقدر غير قليل من مبادئ اللغة الإنجليزية حتى نال الشهادة الابتدائية بتفوق وأتاح له ذلك قراءة الأدب الإنجليزي مباشرة. وقال حينئذ عن نفسه: " عرفت قبل أن أبلغ العاشرة أني أجيد الكتابة وأرغب فيها، ولم ينقطع عني هذا الشعور بعد ذلك إلى أن عملت بها واتخذتها عملاً دائماً مدى الحياة ".
وبعد أن أتم عباس تعليمه الابتدائي عمل في وظيفة كتابية لم يلبث أن تركها، وتكررت زياراته للقاهرة وقويت صلته بالأدب والفن فيها ولم تستطع الوظيفة أن تشغله عنهما البتة وأصبحت علاقته بالصحف- على حد قوله- علاقة الكتابة من منازلهم. ولكنه أحس- بعد فترة- أن الوظيفة أضيق من أن تتسع لطاقاته فتركها وتفرغ لعمله في الصحافة، وأقبل على تثقيف نفسه بنفسه ثقافة واسعة.
وفي سنة 1905 عمل بالقسم المالي بمدينة قنا، وبدأ العقاد إنتاجه الشعري مبكراً قبل الحرب العالمية الأولى سنة 1914. وفي سنة 1906 عمل بمصلحة البرق، ثم ترك عمله بها واشترك سنة 1907 مع المؤرخ محمد فريد وجدي في تحرير " مجلة البيان"، ثم في " مجلة عكاظ " في الفترة بين سنة 1912 حتى سنة 1914، وفي سنة 1916 اشترك مع صديقه إبراهيم عبد القادر المازني بالتدريس في المدرسة الإعدادية الثانوية بميدان الظاهر. وظهرت الطبعة الأولى من ديوانه سنة 1916، ونشرت أشعاره في شتى الصحف والمجلات. وتوالى صدور دواوين شعره: وحي الأربعين- هدية الكروان- عابر سبيل، وقد اتخذ فيها من البيئة المصرية ومشاهد الحياة اليومية مصادر إلهام. وخاض هو والمازني معارك شديدة ضد أنصار القديم في كتابهما " الديوان " هاجما فيه شوقي هجوماً شديداً. وفى إنتاجه النثري كتب: الفصول- مطالعات في الكتب والحياة- مراجعات في الأدب والفنون.
ثم كتب سلسلة سير لأعلام الإسلام: عبقرية محمد- عبقرية الصديق- عبقرية عمر- سيرة سعد زغلول، كما اتجه إلى الفلسفة والدين فكتب: الله- الفلسفة القرآنية- إبليس.
توفي العقاد في الثاني عشر من آذار سنة 1964م بعد أن ترك تراثاً كبيراً.
ومن مؤلفاته:
ديوان العقاد- العبقريات- الشيوعية والإنسانية- أبو نواس- جحا الضاحك المضحك. ونشر له بعد وفاته: حياة قلم- أنا (ترجمة ذاتية له)- رجال عرفتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عباس محمود العقاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية سعد دحلب تيميمون :: منتدى التعليم المتوسط :: السنة الرابعة متوسط-
انتقل الى: